منتدي أبناء المسيرية بالسعودية

أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم ويشرفنا تسجيلك بالمنتدي
منتدي أبناء المسيرية بالسعودية

رابطة أبناء منطقة المسيرية بالمنطقة الجنوبية المملكة العربية السعودية

المواضيع الأخيرة

» المسيرية هي إحدى قبائل إقليم دارفور بالسودان
الثلاثاء مايو 27, 2014 5:57 pm من طرف Alsadig Altayeb

» الحرب مع جنوب السودان
الثلاثاء مايو 29, 2012 2:58 am من طرف khaledalhag

» العنقــــــريب
الجمعة فبراير 10, 2012 6:46 am من طرف ابوجدو

» الحركة الشعبيه تطلب من المسيرية الإنضمام لدولة الجنوب
السبت يوليو 09, 2011 4:34 pm من طرف عبدالفضيل

» المـرحاكــة
السبت مايو 21, 2011 5:50 pm من طرف عبدالفضيل

» الأمثال الشعبيه للمسيريه
الأربعاء أبريل 13, 2011 3:39 pm من طرف عبدالفضيل

» الحرف والنشاطات
الأربعاء أبريل 13, 2011 2:31 am من طرف زائر

» علاقة الفور و المسيرية الزرق
الإثنين أبريل 11, 2011 2:33 am من طرف مسيري

» أعلام المسيرية
الجمعة مارس 25, 2011 6:35 pm من طرف عبدالفضيل

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ الثلاثاء يونيو 04, 2013 10:57 pm


    المسيرية والمهدية

    شاطر
    avatar
    عبدالفضيل
    Admin

    المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 29/01/2011
    العمر : 34
    الموقع : خميس مشيط

    المسيرية والمهدية

    مُساهمة من طرف عبدالفضيل في الثلاثاء فبراير 15, 2011 6:19 pm

    قال الإمام المهدي ( المسيرية أبكار المهدي ) وقال الخليفة عبدالله ( المسيرية بالنسبة لي كالشجرة الظليلة الجأ إليها وقت الهجيرة ) ربما كانت هاتين المقولتين عن دور المسيرية في الثورة المهدية أبلغ من أي صفحات أو أي مقالات يمكن أن تكتب أو تقال لتفي المسيرية حقهم كاملاً لما لعبوه من دور وتضحيات جسام بذلوها انتصاراً للثورة المهدية.

    فقد حاربوا ضد الإستعمار وذلك حينما جاء علي الجلة مع كوكبة من رجاله حال رجوعهم من الأبيض لتسلم الإتاوة المفروضة عليهم من قبل الأتراك جاءوا لديارهم بخبر أن المهدي المنتظر قد ظهر وأكل الأتراك في قدير وماس الجرادة وعصر على الأبيض أي حاصرها وشددّ عليها حينها اجتمعت المسيرية وأعلنوا عصيانهم على الأتراك وشنوا هجوماً عنيفاً مباغتاً على حامية الأتراك بمنطقة طيرة حميرة بالقرب من مدينة الأضية الحالية فأبادوها عن بكرة أبيها واتسولوا على أسلحتها وعتادها ثم ظعنوا جنوباً حيث أرسلت الحوكمة التركية تجريدة مسلحة بقيادة الأغا لتأديب المسيرية وإخماد ثورتهم باسم المهدية. وفي منطقة عجاج على بعد 85 ميل جنوب شرق مدينة المجلد الحالية وبعد ان استدرج المسيرية في خطة محكمة حملة الأتراك الى داخل الغابات وزعوا قبائلهم ومقاتليهم في مخابئ كثيرة وسط الحشائش والأدغال على جانب الطريق الذي سيسلكه جيش الأتراك وبالاتفاق مع الأعراب ومعهم كثير من رجال الروب بيونق ناظر دينكا نقوك ابيي حيث ضربت النقارة المتفق عليها وهي نغمات تحدثها عصى معلومة واسمها الخدم أي خدمة الحرب وهي معروفة لدى كل قبائل البقارة في تلك اللحظة انهالت الخيول كالأسود الكواسر على جيش الأتراك وانهالوا عليهم من جميع الجهات وماهي الا لحظات حتى ابيدت حملة الأتراك عن بكرة أبيها . بعدها أرسل الامام المهدي رسل التهنئة للمسيرية على ذلك الأنتصار الكاسح باسم المهدية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 10:02 pm